صورة

حصريا ولأول مرة:
حدث في بلاد التراب والطين: حكايات وتصاوير - عزت القمحاوي
الناشر: دار سعاد الصباح - الكويت
الطبعة: 1992
الحجم: 1.22 MB
104 صفحة
archive||gulfup||mediafire||4sahred

(حدث في بلاد التراب والطين) المجموعة القصصية الأولى التي اقتحم بها “عزت القمحاوي” الوسط الأدبي، كان ذلك عام 1992، وهو يستهل هذه المجموعة بإهداء رقيق إلى أمه (كي تقر عينها .. ولا تحزن) ...في هذه المجموعة القصصية المتميزة لـ عزت القمحاوي نجد عوالمًا مخبوءة في “حكايات” ومشاهد قصيرة معبَّرة في “تصاوير”، هكذا قسَّم “القمحاوي” قصصه بين 11 حكاية يتناول فيها جوانبًا مختلفة من حياة “الفلاحين” في مصر، و12 “تصويرة” مختلفة فيما تقدمهإلا أن ما يجمع بين تلك الحكايات وهذه التصاوير هو قلم الكاتب والعالم الواحد الذي تنطلق منه، عالم البراءة والطفولة المفتقد البعيد:منذ الدخول إلى القصة الأولى (الوقائع غير المشهورة في حياة امرأة كانت جميلة مع زوجها النُص) تدرك أن تلج إلى عالم الريف والفلاحين المغلوبين على أمرهم في حكاية قد تبدو تقليدية لفرط ما لاكتها الألسنة وكتبت عنها الروايات، ولكنها تكتسب خصوصية هنا في هذا السرد المتميز، وتوقن أنك إزاء عالم “رواية” خصب، ولكن سرعان ما تنتهي القصة فجأة، لتنتقل إلى قصة أو “حكاية”أخرى … عوالم خصبة يطرقها “القمحاوي” بإتقان بالغ مع رهافة تفكير الطفل الصغير في الأخ الكبير الذي (لن يعود) أو في كيفية زراعة “المشمش”،وكيف يقكر في الحياة والموت ذلك الصغير ليشغله فقط أن (أخوه لا يأكل البرتقال).