صورة

حصريا ولأول مرة:
مؤتمر السقيفة وبيعة أبي بكر رضي الله عنه - عبد الشافي محمد عبد المطلب
الناشر:  دار السلام - القاهرة
الطبعة: 2007
208 صفحة
الحجم: 5.5 MB
archive||mediafire||4sahred

إن الحديث عن مؤتمر السقيفة تكتشفه صعوبات كثيرة، ذلك لأنه أخطر مؤتمر عالج فيه المسلمون المشكلة الأولى التي واجهتهم بعد انتقال النبي صلي الله عليه وسلم إلي الرفيق الأعلي، ناقش المجتمعون في السقيفة أمر الخلافة بعد النبي صلي الله عليه وسلم : لمن تكون ؟ أللمهاجرين باعتبارهم أهل النبي صلي الله عليه وسلم وعشيرته وأول الناس إسلاماً، فهم أحق الناس بها، أو للأنصار باعتبارهم أهل النصرة والإيواء والنضال الطويل في سبيل الدعوة الإسلامية؟ وكان علي مقدار نجاحهم في حسم الموضوع الذي بحثوه في السقيفة، وهو موضوع الخلافة، يتوقف نجاحهم في مستقبل حياتهم وفي بناء دولتهم. وفي ظلال المناقشة عرضت وجهتا نظر الأنصار والمهاجرين على بساط البحث الهادىء الوقور، وتبودلت الآراء في جو يليق بأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، وأخيرًا استقروا على تولية الصديق رضي الله عنه ليكون أول خليفة بعد النبي صلى الله عليه وسلم، وكان ذلك توفيقًا من الله، فما أظن المسلمين وقفوا بعد نبيهم صلى الله عليه وسلم في الوصول إلى قرار هو أفضل وأحكم من قرار تولية الصديق ... وهذا ما سيوضحه كتابنا هذا.