صورة

حصريا ولأول مرة:
القرآن والنبوة عند القاضي عبد الجبار - سيد عبد الستار موهوب
الناشر: دار الهداية - القاهرة
الطبعة: الثانية 2003

240 صفحة
archive||gulfup||mediafire

من مقدمة المؤلف:

الكتاب دراسة عن القرآن الكريم والنبوة في فكر قاضي القضاة عبد الجبار بن أحمد المعتزلي (320-415هـ)، باعتباره ممثل الحركة العقلانية في عالمنا الإسلامي، ذلك الفكر الذي يؤكد نضجه تماسكه المذهبي ووحدته المنهجية، مما أهله لأن يكون فكرا أكثر انضباطا من كل الأفكار التي عاصرته، التي يمثل بعضها الإيمانية التسليمية ويمثل الآخر الشكلية الجدلية، التي كثيرا ما تلجأ إلى "الماضي" لتفهم ما هو "حاضر" وتضمن ما هو "مستقبل!!! مما يعني توقف كل الأشكال الفكرية عن "الفعل" المقنع المثمر، على غير الحال مع فكر المعتزلة الذي أسس لنفسه مرجعية عقلية شرعية يكاد طرفاها: العقل والشرع لا ينفك أحدهما عن الآخر.
ينقسم الكتاب إلى بابين: الأول (بين يدي القرآن الكريم) يحتوي على فصلين: فصل أول عن "مفاهيم حول القرآن الكريم"، وفصل ثان عن "القاضي عبد الجبار والقرآن الكريم". أما الباب الثاني (في النبوة)، فيحتوي كذلك على فصلين: الأول عن "الموقف من النبوة"، والثاني عن "القاضي عبد الجبار ونظريته في النبوة".