صورة

حصريا ولأول مرة:
أثر الأفلاطونية المحدثة على بناء الإلهيات عند الإسماعيلية - أحمد محمد جاد
الناشر: دار الهاني للطباعة والنشر - القاهرة
الطبعة: 2004
246 صفحة
الحجم: 4.5 MB
archive||gulfup||mediafire||4sahred

من مقدمة المؤلف:

يتناول هذا البحث موضوعا مهما، يدور في إطار الدراسات البينية بين الفلسفة الإسلامية والفلسفة اليونانية؛ إذ يدرس أثر الأفلاطونية المحدثة على بناء الإلهيات عند الإسماعيلية، مفترضا أن الإسماعيلية ببنيتها الدينية والغنوصية، وبأهدافها السياسية، كانت من أخصب البيئات الفلسفية استعدادا لقبول الأثر الأفلاطوني المحدث، وهي في ذلك لم تكن بدعا في تارخ الفلسفة الإسلامية، ذلك أن الأفلاطونية المحدثة قد امتدت تأثيراتها لأسباب متعددة ـ منها قربها من الروح الأفلاطونية، ووفرة نصوصها في العالم الإسلامي والروح الصوفية الغنوصية المبثوثة في شتى جوانبها ـ إلى مختلف جوانب الفلسفة الإسلامية إلى حد يمكن معه القول ـ لقدرتها على الانسجام مع الديانات السماوية ربما يكون أعمق بكثير من تأثير الأرسطية فيه.
وتحاول هذه الدراسة أن تتبع الآثار التي تركها الأفلاطونية المحدثة على مجرى اتجاه التفكير الفلسفي عند الإسماعيلية؛ ذلك أنه في رأينا هو المعبر عن الغنوصية والعرفان في الإسلام، وهو أمر ربما يكو قد أدى إلى قبوله للأفلاطونية ببنيتها الشرقية الغنوصية.

مباحث الكتاب:

الفصل1- مفهوم التوحيد عند الإسماعيلية.
الفصل2- الإبداع والأمر الإلهي.
الفصل3- العقل الأول.
الفصل4- النفس الكلية.