منتدى لمشاركة الكتب الإلكترونية ونشرها والبحث عن موضوعات كتب متنوعة

5 مشاركة صفحة 1 من 1
[align=center]صورة[/align]
[SIZE="3"][color="Blue"]

نبذة النيل والفرات:
يسطر هذا الكتاب لتاريخ الفترة السياسية في العراق، والتي تزامنت مع حكم صدام حسين الرئاسي. ويقول المؤلف بأنه كان لا بد له من اختيار اسم أو عنوان لجهده هذا، وحيث ينوي تسجيل أحداث الفترة الممتدة من 1968 إلى الآن، وقع اختياره على (استجواب صدام حسين رجل المتناقضات) ليكون عنواناً لهذا الكتاب، لأن صدام، برأيه يعني النظام الحاكم في العراق وكل ما يتعلق به منذ توليهم حكم العراق عام 1968، العكس صحيح، فهو الاثنان معاً، إضافة لتحمله القسط الأعظم من مختلف أوجه المسؤولية لما حدث للبلاد ولأغلبية المواطنين على مر العقود الماضية مروراً بالوقت الحاضر ومؤثراً في المستقبل أيضاً، بحكم دوره الشخصي وموقعه الرسمي وما يترتب عليهما من مسؤوليات كبرى. ولفهم الأوضاع وهضم المواضيع على حقيقتها، كان لا بد للمؤلف من العودة إلى الوراء قليلاً لنشأتها الأولى، ولتأريخ البلاد والسكان معاً مروراً سريعاً بين مضايقه وأخاديده والقفز من هنا وهناك لالتقاط بعض الأحداث والمواقف والمواضيع المؤثرة في ماضي وحاضر وبالتالي بمستقبل البلاد وشعوبها حسب تصدر المؤلف وتقديره. وبرأيه أيضاً فإن لأوضاع أواسط القرن العشرين بصورة عامة ولأحداث وأوضاع الشعب الكردي وكردستان أبلغ الأثر في حاضر العراق، فكان للمؤلف وقفة موسعة عند هذين العنوانين.







نبذة المؤلف:
إنني أعتقد أنه لو قلبت صفحات أي قاموس لغوي فلن أجد كلمة أو لفظة مناسبة تنطبق حقاً على شخص صدام. بالطبع هناك الكثير من الألقاب والأوصاف والأسماء الحسنة التي يختارها هو لنفسه، أو يقوم باختيارها له من هم ضمن دائرته ورعايته والمستفيدين منه أو الذين كانوا ولا يزالوا يراهنون عليه وأشباههم، ولي تحفظاتي على الكثير منها.

وفي الجانب الآخر هناك العديد وخاصة في الأعوام الأخيرة، وبالذات خارج نطاق حكمه وسيطرته من يطلقون عليه أوصافاً ومسميات أخرى أرى إنها غير مناسبة بشكل تام. ولتلمسي التناقضات في صفاته وقراراته وأقواله وبدرجة فاضحة، ارتأيت اختيار هذه الصفة كأفضل وصف أو صفة مناسبة وجعلها عنواناً لهذا العمل.

لقارئي هذا المؤلف استخلاص هائل من الأسئلة وعلامات الاستغراب والاستفهام والتعجب والكثير من المواقف السلبية المرفوضة عامة، وبالتأكيد فإن لدى المطلعين على الأوضاع المزيد من الأسئلة وغيرها، ولكن لندع كل ما ورد في هذا البحث وما يخطر ببال المطلعين وغيرهم، ولنتناول بعضاً من أقواله ومحادثاته ولقاءاته التي كان قد أدلى بها في أوقات سابقة وتناولتها وسائل الإعلام المختلفة ووجدت طريقها إلى النشر كمؤلفات مختلفة في داخل العراق أو خارجه، ولنستجوبه من خلالها.[/color][/SIZE]
[align=center]صورة
صورة
صورة[/align]

الاخ الكريم عثمان اسماعيل تتنظر هذا الكتاب منك دمت بخير

شكرا ونحن فى انتظار الرابط

ننتظر ان شاء الله رابط الكتاب

الكتاب موجود على السور منذ 05-05-2013 وإليكم الرابط :

[color="Red"]من هنا[/color]
[color="Blue"]إياكَ نَعْبُدُ وَ إياكَ نَسْتَعينُ[/color]
5 مشاركة صفحة 1 من 1

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر