منتدى لمشاركة الكتب الإلكترونية ونشرها والبحث عن موضوعات كتب متنوعة

4 مشاركة صفحة 1 من 1
صورة

صورة

صورة
[font="Arial Black"][SIZE="5"] تعتبر مدينة شفشاون من أعرق المدن المغربية حفاضا على التراث الحضروي النسوي وقد عرفت هده المدينة أقطاب ورواد كثيرين معروفون على الساحة المحلية والجهوية وحتي الوطنية بحيث كان لهم صيت كبير ومرموق في هدا الصدد ندكر على سبيل التبرك فقيرات الزاوية الدرقاوية وفقيرات الزاوية الشقورية و فقيرات الشرفاء الريسونيين الدين يقومون بإحياء المناسبات الدينية مثل عيد المولد النبوي الشريف وأنشطة اخري متعددة إجتماعية اووطنية .
وفن الحضرة النسوية تراث روحي يحمل سمات الموروث التقافي المحلي لمدينة شفشاون العريقة الشامخة والمعروفة عبر التاريخ بمكوناتها الحضارية المتميزة وفنونها النادرة والغنية بالمميزات ترعرع هدا الفن الصوفي الطبيعة في أحضان الزوايا التي تضمها هده المدينة المباركة .
بحيث كانت الأمهات الشفشاونيات متشبعات بهواية هدا الفن الروحي ينجدبن إليه بطواعية ويشاركن فيه من غير أن يكن مصنفات في فرق معينة هؤلاء النسوة أو الأمهات يرجع لهن الفضل في إحتضان هدا الفن الرفيع والحفاظ عليه بصفة مستمرة حتي يومنا هدا ومن الأقطاب المشهورات في هدا الفن ندكر السيدة الشريفة رائدة المنشدات للازهور الريسونية والأم الصالحة للارحمة عدرونة وأختها للافاطمة وعاضرتهن الشريفات العلميات ويمكن أن نقول أن هدا الفن مضادره التراثية ونصوصه المستعملة والمغنات ومرجعياته الثقافية مأخودة من قصائد متداولة داخل هده المدينة ويتم تناقلها شفهيا وأصولها غير معروفة أحيانا ومشهورة ومواضيعها تكون في مدح الرسول الكريم سيدنا محمد (ص) اوفي الأدكار والسماع الصوفي وم أشعار البردة والهمزية الإمام البصيري وديوان مولاي على شقور القطب الصوفي دفين مدينة شفشاون ومن ديوان القطب سيدي محمد الحراق كما تتداول في فن الحصرة مستعملات من ديوان الششتوري وابن الفرض كما توجد قصائد بالعامية المغربية أما الإقاعات المستعملة في هدا النوع فنجد ألالات المعروفة كادف والدربوكة والطبل والطر الشيد الدي يظفي علي الإنشاد مسحة روحية تشد إليها المستمعين الدين يتلددون بأعدب الألحان والمقامات النورانية والإقاع المستعمل هو شبيه نوعا ما من إقاع الدرج المستعمل في محيط الموسيقي الأندلسية أما في مايخص الأداء فالمجموعة التي تأدي الوضلة تكون منقسمة إلي الواقفات والجالسات أما الواقفات فيؤدين ويقمن برقضات على شكل إهتزازات بأكتافهن مصحوبات بترديد دكر الله وتسمي هده الحالة بكسر الحضرة بينما الجالسات فينشدون الأشعار بألحان متنوعة مما يضفي في كليته أداءا متناسقا ومنسجما وجميلا
وفي مجمل القول ففن الحضرة له تاريخ طويل وحضور ومتداد في الساحة الفنية بفظل ضهور جمعية الحضرة الشفشاونية
التي ستحافظ على هدا الفن وتضونه وتخلق له إطارات لإعطائه ما يستحقه من ظهور وشهرة

[/SIZE][/font]

http://ass-alhadra.com/index.php

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=uL4akNZv_S0&feature=related[/youtube]

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=mOB086OTdRQ&feature=related[/youtube]

ما اجمل لغة الماضي ... و عبق التاريخ الاندلسي
دمت سالمة

[size="5"][color="royalblue"]تحية تقديروامتنان لهذا العرض التراثي البديع[/color][/size]
4 مشاركة صفحة 1 من 1

الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر